منصة أريد – أول مبادرة إلكترونية للباحثين العرب

4 sec read

تعد منصة أريد ARID وتعني بالأنجليزية (Arab research id) أول مبادرة عربية إلكترونية غير ربحيّة، وتهدف تلك المبادرة لتوثيق مسيرة الباحث الأكاديمي العربي وتعزيز تواجده الافتراضي بأسلوب منظم عن طريق رقم تعريفي لكل باحث، مما يؤدي إلى تطوير منظومة البحث العلمي في العالم العربي ليواكب التطورات التقنية الحاصلة، وتحقيق الفائدة للمجتمع العربي.

وتسعي أريد إلى تقديم الدعم المفتوح في مجالات البحث العلمي للباحثين الناطقة باللغة العربية، عن طريق ربط الأعضاء بمجتمع يضم آلاف المتخصصين في شتى المجالات بطريقة يسهل عبرها على الجميع معرفة اختصاصات ومهارات بعضهم البعض لمناقشة الأعمال والرؤى المشتركة في وقت واحد وذلك فيما يتعلق بأهدافهم البحثية مثل المنشورات، والمنح، وبراءات الاختراع.

وقد صرح سيف السويدي المؤسس والمدير التنفيذي للمنصة بإن الفكرة جاءت كنتيجة لازدياد توجه الباحثين العرب نحو المواقع الإلكترونية الأجنبية، والتي تتيح لهم توثيق أبحاثهم باللغة الانجليزية فقط، كموقع ORCID العالم، وجاءت المنصة لتصبح الموقع العربي الأول المماثل لذلك الموقع ويعمل بنفس المنهجية التى يعمل بها موقع ORCID.

وعن الخدمات والفوائد التى تقدمها المنصة فهي تتلخص فى التالى :

1- أعطاء معرف خاص للباحث

2- وجود أدلة علمية توجيهية كثيرة في المنصة منها نماذج دراسات عن كيفية كتابة الأبحاث العلمية الجامعية وكيفية كتابة السيرة الذاتية بطرق احترافية وكيفية جمع وتبويب الجهود العلمية

3- ترشيح أسماء علمية كبيرة للخبراء المستقليل حول العالم في مختلف التخصصات للانضمام لمنصة أريد بهدف تقديم خدمات مجانية للباحثين الناطقين باللغة العربية ويمكن التواصل معهم عب المنصة

4- مجمع مكتبات أريد وهي خدمة مجانية بالكامل تتمثل وتبويب المكتبة الخاصة بكل الباحثين والتي جمعوها من خلا سنوات الدراسة والبحث لكل التخصصات وسيتم تصنيفها وتبيبوها عبر معايير موحدة وسيتم إضافة سيرة ذاتية لكل من يساهم من الباحثين في ذلك توثق وتقوي اسم من يقوم بهذه الإضافة والتنسيق

5- الدراسات النوعية حيث أن أريد لديها فريق من الخبراء الدولين يضعون لمساتهم على مشروع دراسات أريد وهي دراسات متقدمة للغاية تمثل خلاصة ما أنتجه العقل البشري في مجالات عديدة ذات صلة بكتابها من الخبراء الناطقيين باللغة العربية مثال على ذلك أدوات مساعدة لخدمة البحث العلمي ، أولويات البحث العلمي ، وسائل أحتراف في مجال البحث العلمي ، الأتصال والتواصل واثره في البحث العلمي ، طرق وأهمية البحث العلمي المشترك ، مراحل البحث العلمي ومستقبله ، الإتجاهات العالمية للبحث العلمي وضرورة فهمها ، دراسات تاريخية ، مع وجود شبكة أتصال واقعية للتدريب والإستشارة حول أساليب تطبيق هذه الدراسات على الصعيدين الفردي والمؤسسي

6- وجود مشاريع أخرى قيد الإنجاز ستكون ضمن اقسام وفعاليات أريد مثل : نفذ مشروعك مع أريد ، مصرف افكار أريد ، أفكار ومشاريع شركاء أريد ، مقتراحات ودراسات حول أفكار جديدة ، مقترحات وافكار لتطوي خدمات مفعلة ، مؤشرات اريد ، شبكة المراكز البحثية التطبيقية ، ملتقى أريد لأصحاب المخطوطات التاريخية والوثائقية المهمة.

ويقوم على هذة المنصة والخدمات فريق عمل متكامل من كافة الاختصاصات، يضم أكثر من 80 شخصا محترفا إلى جانب العديد من الباحثين والأكاديميين، ومنذ إطلاق المنصة وحتى الآن تحتل دول ماليزيا، مصر، الجزائر، العراق، والسعودية قائمة الدول من حيث أعداد المسجلين في الموقع، من أصل 52 دولة، إضافة إلى 4500 جامعة حول العالم.

http://www.youtube.com/watch?v=v-e71Xnbf9U

ومما هو جدير بالذكر أن البحث العلمي هو وسيلة مهمة لتحقيق التنمية في كافة المجالات، وتولي الدول اهتمامًا متفاوتًا للبحوث، وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية في مقدمة الدول من حيث الإنفاق على البحث والتطوير، بميزانية سنوية تجاوزت 450 مليار دولار أمريكي سنة 2015، لترتفع بنسبة 12.4% عما كانت عليه قبل أربعة أعوام.

روابط الوصول للمنصة لمزيد من المعلومات

رابط موقع المنصة

رابط صفحة الفيسبوك

رابط حساب تويتر

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox