هل تحدث المضادات الحيوية تغيرات في سلوك الإنسان ؟

0 sec read

لاشك أن اكتشاف ( ألكسندر فلمنج ) للمضادات الحيوية أو البنسلين بالعام
1928 م ، و الذي لم يحدث التأثر المستحق في البداية ، و الذي يستحقه اكتشاف
أنقذ حياة الملاين بمنتهي البساطة نشر ( فلمنج ) أبحاثه في العام 1929 م ، إلا أنها لم تلق النجاح المطلوب
حتي نجح اثنان من الباحثين الإنجليز و هما هوارد فلوري و أرنست تشين ، و
اللذان اشتركا معه في الحصول علي جائزة نوبل في عام 1945 م

منذ ذلك الحين و التطبيقات علي المضادات الحيوية ، و الصراع الحيوي الدائر بين أجيال من المضادات الحيوية ، و بكتريا لا تنتهي ، و خصوصا مع سوء استخدام الإنسان للمضادات الحيوية ، و هو ما أنتج ظاهرة ( Bacteria Resistance ) ، و هي تحدي القرن الحالي و التي من الممكن أن تسبب ارتدادا للحرب الدائرة ، و ينهي حياة الكثيرين .

إلا أن الجديد في تأثيرات استخدام المضادات الحيوية هو ما كشفته ورقة بحثية جددة في كندا عن تجربة قام بها الباحثون علي الفئران للربط بين التأثيرات السلوكية طويلة المدي لاستخدام المضادات الحيوية علي أجنة الفئران ، و خصوصا في حالة استخدام الأم للمضادات الحيوية في أثناء الحمل

حيث أجريت التجربة علي عدد من الأمهات الحوامل في الفئران ، و ذلك بتقسميهم إلي ثلاث مجموعات حصلت إحداهما علي مياه فقط ، بينما حصلت المجموعتين الاخريين علي مضادات حيوية في غذاؤها !

و كانت نتائج تلك التجربة هي ظهور اضطرابات و تغيرات سلوكية في الأجيال الناتجة من الفئران في تلك التي حصلت علي مصدر للمضاد الحيوي ، مثل البنسلين !

جيث زادات أعراض القلق ، و كذلك زياد التوتر في تلك التي حصلت علي مصدر للمضاد الحيوي !

و تعد تلك الدراسة المبدئية جرس إنذار اخر للإنسان لاعادة التفكير في استخدامه للمضادات الحيوية .

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox