جريمة الختان …. هل من حل ؟؟

2 sec read

مئات القصص عن حالات فقدن حياتهن بسبب عادة قاتلة هي ( تشويه الأعضاء التناسلية للنساء ) أو ما يسمونه ( ختان الإناث ) ،  العادة الأفريقية التي انتشرت في دول الجنوب لتشمل 200 مليون امراة فقدن جزءا من حياتهم العادلة بسبب تلك العادة ، التي لا تهدف سواء لحياء و طهارة وهمية ساذجة 

 تلك العادة التي تنجلي في التخلص من جزء من الأعضاء التناسلية للمرأة بداعي توفير حماية لها ، و طهارتها 

هذه العادلة التي ربطت بين الشهوة ، و جزء من جسد الفتاة ، لكنها لا تؤدي سوي لتشوهات ، و عيوب ليس فقط في جسد المراة ، بل في نفسها و حقها في حياة جنسية سليمة . 

و هو ما تدفع الفتيات ثمنه فيما بعد من حياتهن مع الأزواج ، و حتي مع المجتمع  ، خصوصا المهاجرات منهن ، عندما يكتشفن أن الطهارة ليست هنا 

فالبرود الجنسي ، و حتي فقد الرغبة في الممارسة الجنسية يزداد بنسب تصل ل 52 % عند الختان  ، و التاثير النفسي لتلك العملية لايتوقف عند إحساس المرأة بالعار من نفسها ، باعتبهار جزءا يستحق الاخفاء 

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox