هانز زيمر؛ الرجل الذي أحببته l تدوينات

14 sec read

أثناء قراءتك لهذه التدوينة؛ يفضّل أن تستمع لهذه المقطوعة: 

https://www.youtube.com/watch?v=IDsCtDRV2uA 

يقولون الأذن تعشق قبل العين أحيانًا، ولم أصدق هذه المقولة لفترة طويلة من الزمن حتى تعرفت على هانز زيمر؛ الرجل الذي أحببته قبل أن أتعرف عليه.

جميع من يعرفني؛ يعرف كم أخذ هذا الرجل من حيّز في فراغ عالمي، ويعرفون مقدار الحب الذي أحبه لنوتاته الموسيقية التي عزفت على أوتار قلبي منذ زمن بعيد.  لن أستعرض هنا سيرة حياته كعازف مثل بقية التدوينات المنتشرة وتدور حول معزوفاته ومسيرة حياته. لكن بصفتي كشخصية عاطفية؛ سأروي قصتي مع هانز زيمر.

البداية

البدايات دائمًا مميزة، لا؛ بل ساحرة ليست مميزة فحسب. كانت أول معزوفة أو أول نوتة موسيقية سمعتها لزيمر كانت في فيلم «The ring 2» فيلم رعب من نوعٍ خاص جدًا حيث الجو القاتم الذي يذكرك دائمًا بالشتاء، والدفء، والغموض. صدر الفيلم عام 2005، وسبقه الجزء الأول عام 2002، لكن لا أدري في أي عام تحديدًا شاهدته. كانت موسيقى هذا الفيلم هي النوتة الأولى التي أسمعها له، وعلقت في أذني نوتة موسيقية خاصة تُسمع في الدقيقة 55:00 وتستمر لمدة 34 ثانية.

كنت لا زلت في المرحلة الدراسية قبل الجامعة، ولم يكن لدي جهاز حاسوب أو هاتف ذكي، لذلك لم أستطع معرفة من العازف، وبشكل أكثر وضوحًا؛ لم أكن أهتم بمن يروي الفيلم أو يعزف موسيقاه حيث كانت طاقتي تذهب للدراسة فحسب. في العام الثاني في الجامعة حصلت على جهاز حاسوب، وأول ما فعلته بعدما تعرفت على كيفية استخدامه، وكيفية البحث عن أي شيء أريده، بحثت عن “The ring 2 music”. 

وجدت المقطوعة، لكن لم أهتم لاسم العازف، لأنني لا أهتم لأي اسم على الإطلاق لسبب ما لا أعرفه. ربما لاحظته لكني لم أحفظه أو يرسخ في ذهني. وفي هذه الليلة التي عثرت فيها على المقطوعة التي أريدها؛ أمضيت الليل أستمع إليها، وأبحث عن أي “music of movies”. 

من العام 2008 حتى اليوم

في هذه الفترة كنت في الجامعة، وتخرجت منها أخيرًا. سمعت خلالها مئات المعزوفات الموسيقية التي أفضّلها. أدمنت مقطوعة Gladiator – now we are free، شيفرة دافنشي، inception – Time، the last samurai، قراصنة الكاريبي، وجميع المعزوفات التي عزفها تقريبًا؛ كل هذه الفترة ولم أنتبه يومًا لاسم العازف إلا بعد Interstellar..

مابعد Interstellar

يقولون كي تحبّك فتاة؛ يجب أن تفعل لها شيئًا تحبه دون أن تخبرك ماهو :).

هذا تحديدًا مافعله هانز زيمر حتى أنتبه لإسمه هذه المرة 🙂

كنا في العام 2014 حين سمعت أن هناك فيلم منتظر تدور أحداثه في الفضاء، لكن الفيلم ليس عادي، أو يتشابه مع أي فيلم خيال علمي سبقه. قرأت الكثير من المقالات قبل عرضه، وشاهدت الإعلان له، وجذبني للغاية. وحين يكون الحديث عن الفضاء؛ إذًا فليبدأ المرح.

كان Interstellar أول فيلم أشاهده على الانترنت، وبدقة Bluray. شاهدته في ساعات الليل المتأخرة، وتطبق على أذني سماعات الرأس الكبيرة. أطفأت الأضواء في الغرفة وبدأت أشاهد الفيلم. بعد 3 ساعات شعرت انني حلقت خارج المجرة بسبب الموسيقى التصويرية التي وضعتني في اجواء الفيلم حرفيًا. الموسيقى التي دفعتني للبحث عن عازفها هذه المرة حتى عثرت على اسم <هانز زيمر> ودونته في ورقة خارجية. 

أطفأت جهاز الحاسوب، وشعرت أنني كنت في رحلة خارج جسدي ثم عادت روحي إليّ مع تذكر أحداث الفيلم، ومفاجأتي بالمشهد الأخير حين تمثّلت آلية الزمن فيه. من هذ الليلة بحثت عن المؤلف، والعازف، وفريق التمثيل وجمع من شاركوا في إنتاج هذا الفيلم. ومن جهة أخرى؛ كان هذا الفيلم هو محطتي الأولى التي تعرفت فيها على عالم الفيزياء <كيب ثورن> الذي صدمت بأنه عالم فيزيائي شارك في وضع الأسس العلمية للفيلم. 

ثم بدأت أتعرف على معزوفات الموسيقي <زيمر>؛ ف وجدت أن جميع ما أفضله من الموسيقى كان هو عازفها، حتى موسيقى the ring 2 فوجئت هذا العام أنه هو من عزفها.!

وأثناء بحثي عن أعماله؛ كانت أولى الحفلات المباشرة التي أشاهدها له؛ كنت هذه الحفلة:

https://www.youtube.com/watch?v=WQvM4EM0lO8

سحرني بهيئته، وبطريقة إحساسه بالموسيقى، وبالطريقة التي يدخلك شخصيًا في أجواء المعزوفة. 

عزف هانز زيمر موسيقى تصويرية لبرامج وثائقية أيضًا، ولمسلسلات مثل مسلسل العبقري الذي يروي قصة حياة آلبرت آينشتين. ولن أنسى فيلم Dunkrik الذي دفعني حبي لهانز زيمر ورفيقه كريستوفر نولان أن أذهب في مغامرة لأول مرة في حياتي على الإطلاق لأشاهد الفيلم في سينما IMAX بمفردي؛ حتى أكون في أجواء الفيلم دون أي مؤثر خارجي، أو تشتيت في حالة رافقني أحدهم. وهذا الشهر؛ أسعدت كثيرًا حين علمت أنه عزف الموسيقى التصويرية للفيلم المنتظر Blade runner 2049. 

يمكنني القول أنه منذ تاريخ interstellar حتى اليوم؛ وجدت أنني أحب هذا الرجل الذي أتمنى أن ألتقيه يومًا ما، أو أكون احد الحاضرات في حفلة موسيقية له. أحبه في هدوئه وفي جنونه أثناء العزف، وفي جنون افكار لعزف الموسيقى التصويرية بأفضل صورة. حيث أثناء عزف موسيقى interstellar ذهب لجوقة الكنسية لعزف إحدى المعزوفات بحيث تحاول تقريب صورة وصوت الفضاء بشكلٍ أكبر. 

في النهاية؛ يوجد موسيقيون رائعون، لكن هناك هانز زيمر واحد. 

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox