مش فيلم سيما !

2 sec read

العلاقات بين البشر مش زي السيما مفيش كم المشاعر دي فعلاً ولا الإحساس ده ولا حد بيدور ازاي ميجرحكش ولا بيعمل المستحيل علشانك ، الكلام ده في السينما بس  .

بمناسبة حد يعمل علشان المستحيل من ضمن المستحيلات دي الحب  المستحيلات هنا في مصر مقياس آخر زي مثلاً اتنين كانوا يعرفوا بعض واتجوزوا في الآخر! كده هو الراجل صلاح الدين الأيوبي علشان اتجوزوا في الآخر ولا هي كده الآنسة جوليت مثلاً علشان كملت معه ! المستحيلات هنا روتينية وسخيفة وأقل حاجة اعتبرنها كده واو وتحفة وانه كده المستحيل !! الحقيقة الواقعية فعلاً بهدلتنا على الآخر قضت على حاجات كتير . 

هنا برضو بطبيعة الحال مفيش بيدور علي حد يعني متتوقعيش آنستي الجميلة ياللي بتقري المقال هتلاقي جو الأفلام التركي ولا الفرنسي برضو – اصل افلامهم رومانسية هم كمان – ويعني مش مفيش جو الأفلام مش هيعمل نفسه سبايدر مان علشان يطلع علي شباك اوضتك ولا هيبوظ كاوتش العربية علشان يعتذر وتتكلموا – الحقيقة كده كده بايظ الحلم أغلبنا معندوش عربية اصلاً! – ولا في هنا جو بتاع ألغاز أميلي علشان تقابل نينو لأن اميلي لو كانت اميلي مصرية كانت قالوا اميلي بتشقط نينو .

الفترة دي فعلاً صدقت بمقولة مفيش حب ، حب الأساطير ولأول مرة برضو أعرف الناس بقت تنبهر بأقل حاجة  في العلاقات علشان مبقاش في أكبر من كده والبعض بيلجأ لأي جوازة وسلام أصل الحب نام شوية وهو جاي .

وان صح القول ان الناس اللي بتقول احنا اتجوزنا عن حب هو حب بس برضو الحب التقليدي يعني برضو مخرجناش من دايرة الأنبهار بأقل حاجة هنا مفيش حب الألغاز والمستحيل بتاع أميلي علشان هنا لا في أميلي ولا في نينو ..  

الصورة من فيلم Amelie 
Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox