ريڤيوو أفلام على السريع

0 sec read

ريفيوو أفلام على السريع

فوتو كوبي 2017

الفيلم دراما اجتماعي ، بيحكي عن عجوز متقاعد علي المعاش وعايش لوحده وعنده مكتبة تصوير ، ومكتبته هي كل حاجة هي شغله الشغال بين ايجار متأخر لازم يندفع عليها وبين انها مونسة وحدته بالزباين اللي يعرفهم ، وفي وسط وحدته هتظهر جارته ( الست صفية ) اللي بتعاني من الوحدة والمرض بشكل مؤلم كأنها نور بعد سنين عتمة وعايز كل واحد فيهم يونس وحدة التاني .

الفيلم بطولة محمود حميدة وشيرين رضا وعلي الطيبو أحمد داش وبيومي فؤاد وفرح يوسف ، الفيلم من تأليف هيثم دبور وإخراج تامرعشري والموسيقي من تأليف ليال وطفة .

الفيلم لطيف جداً – الواحد سعيد ان بقا عندنا نوعية أفلام زي دي – وهو دعوة للحياة ومحاولة للسعادة لو انت بتمر بحالة نفسية سيئة او وحدة هيسيبك بحالة أحسن بس ده لا يعني ان الفيلم مفيهوش تفاصيل وحدة كتير .

الفيلم قصة بسيطة لكن الثمثيل فيه حقيقي عبقري تمثيل محمود حميده في الدور ده صعب يتعدي بسهولة دور مختلف حقيقي عن اي دور ليه سواء أفلامه في فترة التمانينات والتسعينات او أفلامه ف الألفينات ، يستحيل وانت بتشوفه تحس بتفرج على أداء محمود حميدة اللي متعود عليه ، علي الأغلب هتحس انك بتتفرج علي أبوك او راجل كبير في السن انت تعرفه ، وعبد العزيز ( أحمد داش ) حقيقي ممثل قوي صعب تحس ان هو ده اللي مثل فيلم لمؤاخذة من كام سنة ! ، وعلي الطيب بأدائه الطبيعي الواقعي ومشاهده مع محمود حميده فعلاً هتحس بصعوبة التواصل واختلاف الأجيال ولكن ده لا يعني عدم الاحترام في الفيلم وضح مدى أحترام أسامة لمحمود في اكتر من مشهد ( عدم شرب السجاير وقعدته معه لما راح السايبر علشان يكلمه ) ومحاولة وقوف أسامة جنب محمود وتوصلهم في آخر الفيلم لحل المشكلة بينهم .

ألوان الفيلم ممتعة ومريحة ، والسرد سلس ، ومن الناحية الإخراجية فهو جيد جداً والفيلم بشكل عام لطيف .

الفيلم يصلح للمشاهدة مع العيلة وواخد علي موقع IMDb 7.6/10 .

مشاهدة ممتعة :))  

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox