حَتَّى سِنِّ السَّادِسَةِ.. كَيْفَ نَفْهَمُ مُشْكِلَاتِ الْأَطْفَالِ؟ – الْجُزْءُ الْأَوَّلُ l مقالاتي

0 sec read

بمجرد أن يبدأ الطفل في عائلتنا الصغيرة بإدراك العالم من حوله؛ يبدأ والديه في التفكير في مستقبله الدراسي بدءًا من مرحلة الروضة وصولًا للجامعة، لكن خلال فترة نموه منذ الثالثة حتى سن السادسة؛ هناك مشكلات يواجهها الأطفال دون أن يشعر بها أحد؛ ولا حتى والديه.

قد يعتقد أولياء الأمور أن مشاكل الأطفال التي تنحصر في الغضب والتمرد والانزعاج هي مجرد تصرفات وسلوكيات عشوائية فحَسْب، لكن خلف ذلك كله توجد مشكلات كبيرة تم دراستها، وقسَّمها مختصوا التربية وعلوم النفس لدى الأطفال إلى تصنيفات مختلفة، لكن قبل الخوض في هذه المشكلات؛ يجب أن نعي كيف يمكننا الحكم على سلوك الطفل؟

لمزيد من التفاصيل؛ يمكنك قراءة المقال على شبكة زدني للمستقبل باتباع الرابط التالي:

حَتَّى سِنِّ السَّادِسَةِ.. كَيْفَ نَفْهَمُ مُشْكِلَاتِ الْأَطْفَالِ؟ 

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox