الموت؛ معجزة الحياة في اللحد l خاطرة

0 sec read

الموت؛ مجهول الشعور والإدراك والمصير، مجهول مالوش تفسير بأي شكل.. مفيش حد متفق على هو إيه؛ سوى إنه مرحلة بنعدي من خلالها لعالم ومصير بعيد عن قوانين الطبيعة.. سواء اتفقنا إن هناك حياة آخرى أو لا؛ لكن الموت نعمة.. نعمة كبيرة على الأحياء قبل الأموات.. ومعجزة الحياة فعلاً!

بمعنى؛ فلنتخيل مثلاً إن جميع الكائنات الحية منذ عصر الديناصورات، أو منذ بداية الحياة على الأرض كانت حية وموجودة حتى الآن، إيه موارد الأرض الغذائية اللي كانت هتكفيهم، أو فين الأماكن اللي كانت هتسعهم في الكوكب؟

أو نحاول بس نتخيل حجم الألم والمرض والعجز اللي هيصاب به جميع الكَهَلة (كبار السن) من كل الكائنات الحية؛ واللي هيوصل بيهم رقم أعمارهم لمليارات السنين!!. البني آدم مننا بيوصل 60 سنة ويبدأ ينهار فعلاً.

عشان كده أنا شخصيًا بقدّر الموت بكل مافيه من رهبة ومعجزة كونية كمرحلة انتقالية ومهمة لبقاء البشر واستمرارهم. برغم إنه الشيء الوحيد اللي بينقصّنا وبيشيل أشخاص من صورنا؛ إلا إنه برضو بيتيح لآخرين إنهم يتحطوا ويعيشوا، ويبدأوا تاني. وهكذا تستمر الحياة..

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox