أخترنالك1: حلقة من برنامج السلطة الخامسة «إخفاء معالم العنف ضد المرأة في العالم العربي»

12 sec read

#أخترنالك خدمة صحفية جديدة بيقدمها موقع بِنْ بِنْ، زي خدمات تانية قدمها قبل كدا: #كل_يوم_مقولة، #هن_يكتبن، و#بن_بن_معلومة.

الجواب واضح من عنوانه، واحد من فريق عمل بِنْ بِنْ بيقع إختياره على مادة ما وبيرشحها لحضرتِك أو لحضرتَك 🙂 النهار دا أخترنالك حلقة من برنامج تلفزيوني موضوعها «إخفاء معالم العنف ضد المرأة في العالم العربي».

أكيد مش هنأخد لينك الحلقة كوبي بيست وخلاص. هنحاول نعمل تفريغ بسيط للمحتوى علشان لو معندكش وقت أو مجال تشوف المادة المصورة، وهنضيف سؤال هنا أو تعليق هناك إذا كان عندنا، وعلشان نفرق بين محتوى الحلقة وبين كلامنا إحنا هنخلي كلامنا بفونت أتقل بولد يعني.

– أسم البرنامج: السلطة الخامسة

– القناة التلفزيونية: دويتشه فيله عربية

– إعداد وتحرير: سميح عامري / وفاء البدري

– منتج منفذ: أحمد رجب / أحمد فاروق / ريم تيزيني

– إخراج: ميشائيل ماير

– إدارة البرنامج: يسري فودة

– الإشراف العام: ناصر شروف

– مدة الحلقة: 42:30

مصدر الصورة: YouTube / DW

الحلقة كان محتواها متميز جداً ويستحق المتابعة بإهتمام، وممكن تدرك دا من النقط الجاية:

1- بدأت الحلقة بلقطات مصورة –تقرير صغير- توضح أن العنف ضد المرأة والمطالبة بوقفه للأسف موجود ف مناطق كتير من العالم، وبتعبير مقدم البرنامج «من أمريكا اللاتينية إلى تركيا وما بينهما».

2- لقطة ڤيديو قصيرة -دالة على طبيعة الخطاب الديني- لرجل دين سلفي لابس غطرة وجلابية وعباية ضد تعليم المرأة من الأساس.

3- شهادة مصورة لطفلة يمنية عمرها 10 سنين هربت قبل ما يجوزوها.

4- مشهد حي للأسف لرجل منحط لابس مودرن بيركن عربيته الحديثة، ينزل منها ويشد البنت اللي راكبة جنبه برا العربية ويضربها بكل عنف وقسوة وحقارة.

5- عرض تقرير صغير لعدد من الوسوم / الهاشتجات اللي واكبت اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، لفت نظري منها ودا في حد ذاته شئ حزين جداً هاشتاج #أنا_ولية_أمري 🙁

6- عرض مقطع ڤيديو أنيمشن من إنتاج منظمة هيومن رايتس ووتش بيوضح أن مفيش أي مهرب من عنف الراجل ضد المرأة ف السعودية، ف النهاية فيه شبه إجبار على التصالح مع تعهد ملوش قيمة بعدم الإيذاء، وغالباً وعادة بيحصل بعده إيذاء مرة وأتنين وعشرة. ضرب المرأة شرع.

7- عرض تقرير بيوضح أعنف 10 دول ف المنطقة العربية ضد المرأة، حسب دراسة عملتها مؤسسة طومسون رويترز، لفت نظري جداً أن أول وتاني دولة هما مصر والعراق أصحاب أقدم حضارتين ف التاريخ الإنساني 🙁 ف نفس التقرير مسألة حسستني بالقرف من نفسي جداً وأنه لازم يتف ف وشي، وف وش كل راجل ف مصر: %99.3 من الستات المصريات تعرضن للتحرش الجنسي مرة واحدة ع الأقل.

8- عرض تقرير مصور لفتاة مصرية بتحكي عن واقعة تحرش جنسي حصلت ليها، وإزاي تعاملت معاها، وإزاي كان والدة المتحرش متعاطفة معاها وواقفة ضد أبنها.

9- عرض تقرير عن 7 أرقام مأخوذة من تقرير للبنك الدولي صدر عام 2015 بتبين مستوى العنف والتمييز ضد المرأة ف منطقتنا من الأرقام دي: إن ٤٨٪ من الستات معندهومش تليفون محمول، وأفضل دولة عربية ف المساواة بين الست والراجل هي نفسها رقم 113 على مستوى العالم، وأكتر 10 دول ف العالم المرأة فيهم مصابة بالإكتئاب فيهم 7 دول عربية.

10- بعدها بيعرض البرنامج مادتين مصورتين ويكون فات 15 دقيقة، يبدأ بعدهم حوار مقدم البرنامج مع عدد من الضيوف.

11- الضيفات هن: هادية بلحاج يوسف من تونس / منسقة مشروع مناهضة العنف ضد المرأة في مركز الكوثر، د. هاتون أجواد الفاسي من المملكة العربية السعودية / أستاذة مشاركة في تاريخ المرأة، مزن حسن من مصر / مؤسسة مركز نظرة للدراسات النسوية.

12- أهم اللي قالته هادية بلحاج من وجهة نظري:

السلطات سابقة المجتمعات اللي بتحكمها شوية في مناهضتها للعنف ضد المرأة بما له علاقة فقط بسن القوانين.

المجتمعات العربية شايفة أن المرأة تستحق ما تتعرض له من عنف.

تجربة تونس أفضل من غيرها على مستوى سن القوانين فقط مش على مستوى وعي المجتمع ورغبته في مناهضة العنف بجد.

تعريفها للعنف تعريف متطابق مع طرح فريق العمل اللي أشتغل ع الحلقة «أي شكل من أشكال التمييز هو عنف». وهو مفهوم قانوني دولي.

الحركة النسوية في تونس قوية.

الأنظمة الحاكمة عملت تسيس للتحرش الجنسي؛ علشان تخوف الستات والرجالة على حد سواء.

مصدر الصورة: YouTube / DW

13- أهم اللي قالته د.هاتون الفاسي من وجهة نظري:

القانون مهم بدرجة، لكن المجتمع هو اللي بيطبق القانون –أفراد السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية يعني- هم نتاج ثقافة المجتمع، اللي هي ثقافة معروف نظرتها للمرأة أد إيه متخلفة.


مصدر الصورة: YouTube / DW

14- أهم اللي قالته مزن حسن من وجهة نظري:

الثقافة الحاكمة والمحركة للمجتمع ووعيه مشكلة وعائق كبير مضاف إليه أليات التقاضي، وأدواته زي الطب الشرعي مثلاُ وغيره.