الخبرة تزداد مع الزمن

3 sec read

#افلام_ووجهات_نظر

فيلم #The_Intern

كم من الطاقة اخدته من الفيلم ده ..

أوقات كتير بنكون محتاجين فيلم بعينه في توقيت احنا مخنوقين فيه ومحتاجبن طاقة إيجابية .

محتاجين حاجة تفصلنا تماما بحيث نندمج معاها للنهاية

والفيلم ده حاله من الاندماج والتوحد اللي نادر ما بتحصل معايا في فيلم

حالة من الطاقة والحب للحياه هتخرج بيها

ياتري متخيل حياتك في السبعين شكلها ايه ؟

وحيد ؟ متقاعد ؟ مصاب بامراض شيخوخه ؟!

طب إيه رأيك لو تاخد طاقتك للحياة من اللي وصل لاخرها!

“بين” واللي قام بدوره روبرت دنيرو .. بيديك نصيخة مهمة جدا ..

أخرج!

البس واخرج حتي لو مفيش مكان محدد عايز تروحه بس البس واخرج

شوف الناس والشوارع والحياه اوعي تفضل في البيت

“بين” بيقول إن رغم وصوله لسن التقاعد الا إنه لسه ماوصلش لهدفه الممتع اللي بيعيش عشانه !

فبيقرر يدور لحد ما بيلاقي صدفه اعلان من شركة أزياء عن تدريب لكبار السن فبيروح يقدم !

متخييلين المأساه ! راجل في السبعين هيتدرب علي إيد واحدة في سن أولاده اقل من التلاتين ؟! وهي “جولز” اللي قامت بدورها آن هاثاواي

طب ياتري الفيلم هيكون مثلا عكس فيلمها مع ميريل ستريب The Devil Wears Prada !!

لا خالص

الفيلم مزيج من الدراما الممزوجة بالكوميديا الخفيفة ..

في الفيلم المفترض إن “جولز” هيا اللي بتعلم “بين” !

بس الحقيقة ان “بين” علم جولز وعلمنا كلنا معاها

علمنا قيمة النجاح وقيمة الاعتداد بالنفس ..

علمنا إن الحياة لازم تحطك في اختبارات بس المهم انك تتصرف صح ..

وإن الصديق هو اللي يقولك الحقيقة حتي لو عكس اللي إنت شايفه في مصلحتك .. وانه السند اللي في ظهرك وقت ما بتضعف وتستسلم

في الفيلم “جولز” بتمر بمحنتين .. واحدة في شغلها وواحدة في حياتها الخاصة

وفي الإتنين كان قدامها الحل السهل وهو التنازل عشان المركب تعدى والدنيا تمشي!

بين ” علمنا إن لاء .. مفيش مع النجاح حاجه إسمها استسلام . ومفيش تضحيه عشان اصلح غلطة غيري .. وإن عمر النجاح ما كان يستحق إن يتعاقب الشخص عليه !

ولازم الواحد يفضل قوى ومثابر ومكمل مهما اتعرض لمواقف تذبذبه وتخليه محتار هو إيه الصح ..

الحوار في الفيلم من أمتع الحوارات اللي شاهدتها في عمل

أما عن تعبيرات وجه دنيرو ففيه مشاهد هتعيدها تاني بس عشان تتأمله وتفضل تبصله

دنيرو في السبعين عامل دور كأنه الأب أو العم فقريب اوى مننا ..

الرجل الحكيم المتفتح اللي الشباب بيحبوا جدا وبيتكلموا معاه ..

حامي الحمي زى ما بنقول . منقذ الجميع فعليا

دنيرو مثل كتير وانا بحبه جدا .. بس في الفيلم ده معرفش ليه حسيته أقرب ليا من اى دور تانى

الدور لا هو الأعظم ولا الأروع .. إنما يمكن كان الاصدق !

دنيرو معروف عنه انه ما بيمثلش هو مابيبذلش مجهود أصلا موهوب بالفطرة

بس في الفيلم ده انا كأنى بتفرج علي حياه يومية طبيعية بشكل مفرط في المصداقيه !!

المخرجة Nancy Meyers واللي اخرجت افلام زى What Women Want & The Parent Trap وغيرهم

قدرت تحسسنا بالاندماج مع كل مشهد في الفيلم بالاضافة للمسة الاناقة في كادرات التصوير والازياء .. الفيلم فيه روح ، طاقة ، حياة

فعلا الفيلم مفعم بالحياة .. صاخب رغم هدوءه ودراميته ..

مضحك رغم انه مش كوميدي !

ومؤثر جدا رغم انه مش تراجيدي !

فيلم عظمته إن فيه دنيرو وآن هاثاواي في مزيج كان لايمكن اتصوره أو اتخيله ..

وثقة رهيبة من دنيرو انه يمثل فيلم بالبساطة دى وواثق انه هيسيب الأثر ده !

فيلم برشحه لتغيير المزاج والموود .. فيلم طاقة وحياة وروح ودروس .. تمثيل رائع من أصغر واحد لأعلى واحد .. حوار راقي .. ومشاهد متقنة غير مفتعلة . ونهاية منطقية .. وأداء هو السهل الممتنع من دنيرو ..

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox