أولاد حارتنا

0 sec read

آفة حارتنا النسيان ، هكذا عبر محفوظ عن آفة العالم أجمع ، النسيان !
سواءا كنت من عشاق القراءة أو لم تكن ، فمن المؤكد أنك سمعت عن رائعة محفوظ ” أولاد حارتنا ” أو عن فسق محفوظ في ” أولاد حارتنا ” أو عن تطاول محفوظ على الذات الالهية في ” أولاد حارتنا ” .. المهم هو أنك سمعت .
والحقيقة أن العمل يحوطة الكثير من الجدل فهناك من يمدح وهناك من يذم وهناك من يكفر محفوظ ! إذا فهناك سر وراء العمل .. فتعال وألق نظره
بداية ياعزيزي دعنا نتفق أن الزمان يعيد نفسه ، وأن أحداث الأمس وقصصها وارد جدا أن تحدث غدا أو بعد غد وهذا ما حاول محفوظ توضيحه في العمل ، وهو أن الكون كله منذ بدأ الخليقة يعيد نفسه وأن حكايات الأنبياء قد تتكرر في صورة مشابهه مع أناس عاديين
القصة تحتوى على الكثير من الرموز وهو من أسلوب محفوظ في جميع رواياته ، فهناك أدهم ويرمز إلى آدم ، وإدريس ويرمز إلى إبليس والكثير من الرموز التي أوقعت محفوظ في هذا الشراك .
الهدف من الرواية هو توضيح آفة النسيان لدى الناس ، وآفة اعتياد الظلم وتقنينه ، وآفة الجبن والضعف .
سواءا كنت ترى العمل جيد أم سئ فهذا لا ينفي براعة محفوظ وعظمته في إستخدام الرمز .
أنصحكم بالقراءة وأترك الحكم لكم .

التقييم 5/5

Journas

Never miss a story from us, get a weekly update to your inbox